رؤساء لجان مخيمات يؤكدون أهمية الحفاظ على الثوابت الوطنية

تم نشره الأحد 19 أيّار / مايو 2019 04:38 مساءً
رؤساء لجان مخيمات يؤكدون أهمية الحفاظ على الثوابت الوطنية
المحامي يحيى السعود - ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز :- أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية المحامي يحيى السعود وقوف اللجنة مع كل المبادرات التي تصب تجاه تعظيم منجزات الوطن وثوابته.
جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا عقدته اللجنة اليوم الأحد بحضور مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية رفيق خرفان ورؤساء لجان تحسين المخيمات في المملكة، الذين أكدوا أهمية الحفاظ على الثوابت الوطنية والالتفاف حول جلالة الملك عبدالله الثاني والشد على يده تجاه مواقفه المشرفة لصالح القضية الفلسطينية والقدس وتعزيز الوحدة الوطنية، موضحين انه لا يمكن التنازل عن أي ثابت من الثوابت.
إلى ذلك، قال السعود "ان الأردن يدفع ثمن مواقفه التاريخية تجاه القضية الفلسطينية وانه يتعرض لضغوطات كبيرة بهذا الشأن"، لافتا الى ان جلالة الملك لا يترك محفلا إقليميا او دوليا الا وكانت القضية الفلسطينية تتربع على سلم أولوياته.
وزاد ان أبناء المخيمات انصهروا بتراب الأردن الذي أتاح لهم التعبير وحرية الرأي ضمن الدستور والقانون دون أي تمييز وهم في الأردن يمارسون حياتهم الطبيعية دون أي ضغوطات، رافضا وأعضاء اللجنة أي تطاول على الدستور والقانون او رموز الدولة واي اثارة للفتنة من شأنها الإساءة للقيم الأخلاقية.
بدورهم، اكد رؤساء لجان تحسين المخيمات وخرفان رفضهم التام لأي مؤامرة يقودها أصحاب الأجندات الخارجية بهدف زعزعة الوحدة الوطنية او العبث بالنسيج الاجتماعي الأردني، مشددين على ان المخيمات وابنائها سيبقون من أبناء الحمى العربي الهاشمي وصمام الأمان للقيادة الهاشمية الرافعين الراية للدفاع عن ثرى الأردن وفلسطين.
وأكدوا ان من يراهن على زج المخيمات في اشعال نار الفتنة سـ"تبوء محاولاته بالفشل"، فأبناء المخميات انتمائهم وولائهم للأردن ارضا وقيادة.
وعبروا عن اعتزازهم بقيادة جلالة الملك وسياسته في التصدي ومواجهة التحديات التي يتعرض لها الأردن واصراره على المسير في عملية الإصلاح والبناء.



غنيمات: متمسكون بالمقترح الحكومي بتحسين معيشة المعلمين وتطوير العملية التعليمية