الفايز يرعى حفل تكريم ذوي شهداء البادية الوسطى

تم نشره الخميس 23rd أيّار / مايو 2019 02:03 مساءً
الفايز يرعى حفل تكريم ذوي شهداء البادية الوسطى
رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز - ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز:- اكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز أن "تاريخنا الذي نعتز به، معبد بالشهادة منذ البدايات، في سعينا نحو الحرية والاستقلال، ولن ننسى شهداءنا الذي قضوا على اسوار القدس، وفي باب الواد، واللطرون، والجولان، لأن سجلنا حافل بالبطولات، ومسطر بالتضحيات بأسمى معاني الفداء".
وأكد "أن الأردنيين أرخصوا دماءهم الطاهرة في التاريخ ليبقى الاردن حصناً منيعا شامخا، ودفاعا عن قضايا امتنا العادلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وحماية مقدساتنا الإسلامية والمسيحية".
وقال الفايز خلال رعايته امس الأربعاء حفل تكريم تخلله إفطار لذوي شهداء البادية الوسطى/ قبيلة بني صخر، نظمه حزب الوسط الإسلامي، "إننا نستذكر بكل فخر واعتزاز، تاريخا اردنيا مشرفا، حافلا بكل معاني التضحية والفداء، سطره ابناء جيشنا العربي المصطفوي، واجهزتنا الامنية، وشعبنا الاردني الاصيل، في ظل قيادتنا الهاشمية المظفرة، وعميدها جلالة الملك عبدالله الثاني".
وتابع، "سيبقى هذا السجل الناصع البياض، المرصع بالنقاء، والبهاء، والكبرياء، عنوان شرف لنا، ولأمتنا وللإنسانية جمعاء، فالأردنيون تربوا على التضحية، وأرخصوا دماءهم الزكية، من اجل رفعة وطنهم، والحفاظ على ترابه الطهور، فقدموا مواكب الشهداء، فكانت مسيرتنا مطرزة بالعز على الدوام".
وأضاف، "لأن قيادتنا الهاشمية المظفرة، صاحبة شرعية تاريخية ودينية، ولأننا في الاردن شعب لا يقبل الذل والعار، فقد كان الاردنيون يسطرون في كل يوم ملحمة جديدة من ملاحم العزة والكرامة عنوانها التضحية والفداء، وفصولها شعب الأردن الشامخ بقيادته الهاشمية الحكيمة، فقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية تواصل تقديم الشهداء لتنير سماء الوطن، بشعاع الحرية والعزة".
وبين أن "ابناء البادية الوسطى، وكما ابناء بوادينا، وقرانا، ومدننا، ومخيماتنا، قدموا للوطن الكثير من الشهداء الابرار، دفاعا عن عزة الوطن وكرامته، ودفاعا عن قضايا امتنا العربية العادلة"، لافتا إلى أن "تاريخ ابناء البادية الوسطى حافل بأمجاد البطولة والتضحية، وكانوا على الدوام في مقدمة من يتحمل المسؤولية الوطنية، من اجل بناء هذا الوطن الغالي، الذي نعتز ونفخر بالانتماء إليه، ونعتز ونفخر بقيادته الهاشمية المظفرة".
وقال أمين عام حزب الوسط الإسلامي مدالله الطراونة: إن "الحزب أخذ على عاتقه العهد والوعد بأن يمضي خلف كوكبة الشهداء وتكريمهم على امتداد ساحات الوطن"، مشيرًا إلى أن "الحزب بدأ تكريم شهداء الجيش العربي في لواء الكورة، ثم كرم شهداء قبيلة الحويطات، وصولًا إلى شهداء البادية الوسطى".
وأشار إلى أن احتفال الحزب بتكريم شهداء قبيلة بني صخر وكل من ضحى بدمه من أجل الوطن، يأتي بالتزامن مع ذكرى استقلال المملكة الـ73، مؤكدا أن الحزب يقف خلف القيادة الهاشمية في قيادة مسيرة الوطن، كما يؤكد الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.
وقال النائب سليمان الزبن: إن التكريم جاء تقديرًا لشهداء الوطن الابرار الذين بذلوا ارواحهم الطاهرة ودماءهم الزكية فداء للوطن والمحافظة على امنه واستقراره وصون مقدراته، مشيرا إلى أن حزب الوسط الإسلامي سيواصل تكريم ذوي الشهداء بمختلف ألوية ومحافظات المملكة، تكريمًا وتخليدًا للشهداء في ذاكرة الوطن.
وفي نهاية حفل التكريم الذي حضره أعضاء من مجلس الأمة بشقيه الأعيان والنواب، وشخصيات سياسية وفعاليات اجتماعية وشبابية، تم توزيع الدروع على ذوي الشهداء، في حين سلم أمين عام الحزب درعا تكريميا لرئيس مجلس الأعيان.
--(بترا)



الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: الحذر مطلوب قبل اتهام أي طرف بالمسؤولية عن الاعتداء على المنشآت النفطية في السعودية