مصر.. قتلها بعد أن شاهد مقطع مخل على تليفون صديقه

تم نشره الجمعة 06 أيلول / سبتمبر 2019 05:47 مساءً
مصر.. قتلها بعد أن شاهد مقطع مخل على تليفون صديقه
تعبيرية

المدينة نيوز :- بعد أيام من اكتشاف الجريمة الغامضة التي تمثلت في الاغتصاب والقتل، كشفت مديرية أمن سوهاج بصعيد مصر، تفاصيل حادث مقتل لطفلة صغيرة تبلغ من العمر 6 سنوات، داخل مركز المنشأة في محافظة سوهاج، حيق قالت التقارير الأمنية، بأن أسرة الطفلة والتي تدعى “جنا”، قد تفاجئوا بأن الطفلة قد غادرت منزل جدها، وأخبرتهم بأنها عائدة إلى منزلها، ولكن الطفلة لم تعد، وبعد فترة من البحث عنها، تم إكتشاف تعرضها للإغتصاب على يد مراهق يدعى يوسف ويبلغ من العمر 15 عام فقط، وهو طالب في الصف الثاني الإعدادي.
وبحسب التحريات، فإن المتهم الوحيد في هذه الواقعة، قد قام بسحب الطفلة إلى إحدى المناطق الزراعية، وبعدما قام بإغتصابها قد قرر قتلها حتى لا يفتضح أمره، وتركتها جثة هامدة وعاد إلى عمله، معتقدًا بأنه قد يلفت من العدالة.
وأشارت التحريات الأمنية، بأن المتهم قد أعترف بكل تفاصيل الجريمة، وأكد بأنه لم يكن يدرك ما فعله وكأنه كان في غفلة، مؤكداً ندمه على ما ارتكبه من فعل مشين، ومشيرًا إلى كونه قد شاهد مقطع إباحي على هاتف محمول لأحد أصدقائه هو الأمر الذي أثار فيه هذه الشهوة، وجعله يقدم على هذا الفعل المشين.
وبحسب ما أكدته المصادر الأمنية- وفق صحف محلية-، فإن المتهم قد تحدث إلى وكلاء النيابة في التحقيقات، وقال بأن الطفلة كانت تنازع الموت أثناء إغتصابها، ولكنه لم يتوقف، حتى قرر أن يقتلها من أجل التخلص من الجريمة بصورة كاملة.
وكان ضباط مباحث مركز المنشاة بقيادة الرائد إسلام كُريم، بدأوا تحرياتهم حول الواقعة في أكثر من اتجاه، لكن أكثرهم إنجازًا كان في اتجاه استجواب العاملين في المستودع، خاصة بعد ما توصلت إليه التحريات وآخر مشاهدة للطفلة وأقوال شهود العيان وفق الشبكة .
لحظات مرت خلال مناقشة العامل المراهق، الذي بدت عليه علامات الارتباك، فاستغلها رجال التحقيق والتحري، وحاصروه حتى انهار واعترف تفصيلياً بارتكاب الجريمة، التي زال لغز غموضها في حوالي 120 دقيقة من إخطار مركز الشرطة.

المتهم قال أمام جهات التحقيق إنه لم يكن يدرك ما فعله كأنه كان في غفلة، مؤكداً ندمه على ما ارتكبه من فعل مشين.