بدء تسليم تعويضات تجار وسط البلد الأسبوع المقبل

تم نشره الأربعاء 11 أيلول / سبتمبر 2019 12:12 صباحاً
بدء تسليم تعويضات تجار وسط البلد الأسبوع المقبل
صورة من فيضانات وسط البلد بعمان

المدينة نيوز: تبدأ غرفة تجارة عمان منتصف الأسبوع المقبل بتسليم الدفعة الأولى من تعويضات تجار وسط البلد الذين تضرروا من فيضانات مياه الأمطار التي شهدتها المملكة نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي وفق ما أعلن رئيس الغرفة خليل الحاج توفيق.
وبين الحاج توفيق :  أن الدفعة الأولى تشمل 100 تاجر حيث تقدر مبالغ التعويض لهم بحوالي نصف مليون دينار وهم من شريحة صغار المتضررين مبينا ان الغرفة قامت بارسالها إلى أمانة عمان بعد التدقيق عليها من قبل لجنة متخصصة.
وبلغ اجمالي عدد التجار الذین تضرروا جراء الفیضانات والسیول 229 تاجرا قدرت خسارتهم بحوالي 5.1 مليون دینار، وفق بيانات سابقة تم إعلانها من قبل غرفة تجارة عمان.
وبلغ اجمالي مبالغ تعويضات التجار 3 ملايين دينار منها 2 مليون دينار تحمتلها أمانة عمان ومليون دينار تحملتها غرفة تجارة عمان للمساهمة في التخفيف من آثار الضرر الذي تعرض له تجار وسط البلد.
وأشار الحاج توفيق إلى أن الغرفة ستقوم بصرف المبالغ للتجار بشكل مباشر حال استلام الغرفة مساهمة الأمانة ويضاف عليها حصة الغرفة من التعويض، مؤكدا أن الغرفة لم تتسلم حتى اللحظة أي مبلغ من مخصصات التعويض من أمانة عمان ولم يتم صرف أي شيك للتجار المتضررين.
وكانت أمانة عمان وغرفة تجارة عمان وقعتا مذكرة تفاهم حددت أسس ومعايير لتوزيع المبالغ على تجار متضررين وتم تقسيم التجار إلى شرائح من حيث حجم الضرر الذي لحق بهم ، وفق الغد . 
وأوضح الحاج توفيق أن اللجنة، ما تزال تدقق حاليا ملفات باقي التجار المتضررين حيث ان ذلك بالمراحل الأخيرة وسيتم ارسالها إلى أمانة عمان من اجل تحويل المبالغ إلى الغرفة وثم تسليمها إلى التجار بعد إضافة مساهمة الغرفة على المبلغ.
وتوقع رئيس الغرفة أن يتم الانتهاء من ملف تعويضات تجار وسط البلد خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة على أبعد تقدير.
وكان تقریر اللجنة المحایدة التي شكلها رئیس الوزراء أثبتت وجود عوائق في تصریف میاه الأمطار ما تسبب بمداهمة المياه للمحال التجاریة بمنطقة سقف السیل إلى جانب العدید من مناطق العاصمة الاخرى.
وخلص تقریر الشركة الفنیة المحایدة التي كلفها رئیس الوزراء إلى أن الشدة المطریة التي شهدتها العاصمة عمان لا تبرر الفیضانات التي حصلت كون الشدة المطریة التي سادت یوم الثامن والعشرین من شباط (فبراير) الماضي لیست استثنائیة، وبناء على دراسة منحنیات الشدة المطریة الصادرة عن وزارة المیاه والري خلال السنوات الـ15 الأخیرة یمكن أن تحدث مرة كل سنتین إلى 5 سنوات وكان من المفترض استیعابها في الشبكة.
ویذكر ان تقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها غرفة تجارة عمان اظهر ايضا ان كمیات الامطار الكلیة التي هطلت على الحوض الساكب خلال المنخفض الجوي كانت 122 ملم في محطة حدائق الحسین واقصى شدة مطر ساعیة كانت 12 ملم/ ساعة خلال الساعة 10 – 12 صباحا واستنادا إلى البیانات المطریة لمدینة عمان فإن هذه الشدة لیست عالیة مقارنة بعواصف مطریة سابقة وذات فترة تكراریة لا تتعدى 5 سنوات.