السليحات: العشائر الأردنية كانت وما زالت تشكل صمام الأمان للوطن

تم نشره الأربعاء 02nd حزيران / يونيو 2021 03:25 مساءً
السليحات: العشائر الأردنية كانت وما زالت تشكل صمام الأمان للوطن
النائب نمر السليحات

يعلمُ القَّاصيُ والدَّانيُ أنَّ المملكةَ الأردنيَّةَ الهاشميَّةَ تنعمُ بقيادةٍ هاشميَّةٍ رشيدةٍ، تنتسبُ إلى بيتِ النبوةِ، على صاحِبِها أفضلُ الصَّلاةِ وأتمُّ التَّسليمِ. لقد كانت مملكتُنا الحبيبةُ وما زالت أرضَ الجِّهادِ والرِّباطِ، بلدُ المهاجرينَ والأنصارِ. وقد نذرت قيادتُنا نفسَها لخدمةِ الوطنِ والأمةِ وحفاظًا على الهُوِيَّةِ العربيَّةِ والإسلاميَّةِ؛ تعملُ بلا كللٍ أو مللٍ على كافةِ الصُّعُدِ، وفي جميعِ المحافلِ الإقليميَّةِ والدَّوْليَّةِ، تذودُ عن حِمَى الوطنِ ومكتسباتِه ومنجزاتِه، التي لا تخفى على ذي لبٍّ وبصيرةٍ. وفي ظلِّ ظروفٍ صعبةٍ وأحداثٍ جِسامٍ تَلُفُّ المنطقةَ فَرَضَت على مفرداتِ وتفاصيلِ حياتِنا اليوميَّةِ. حرصَ الأردنُّ على نسيجِ هذا الوطنِ بمختلفِ مكوناتِه المجتمعيَّةِ.
إنَّ العشائرَ الأردنيَّة كانتْ وما زالتْ تشكِّلُ صَمَّامَ الأمانِ لهذا الوطنِ العزيزِ، ولا يستطيعُ أحدٌ كائنٌ من كانْ أنْ يَنْتَقِصَ من دَوْرِ هذِهِ العشائرِ التَّاريخيِّ في بناءِ هذا الوطنِ والذَّودِ عن حِمَاهِ والدِّفاعِ عن قضيَّتِنا الفلسطينيِّة المقدَّسةِ ودُرَّتها القُدُسُ الشَّريفُ. فالكلُّ يعلمُ الدماءَ الَّتي أُريقتْ على ثرى فلسطينَ الطاهرِ دفاعًا عن الأرضِ والعِرضِ. فالعشيرةُ مؤسسةٌ اجتماعيَّةٌ ذاتُ جُذورٍ وقِيَمٍ ورسالةٍ.
وكما أنَّ الأُردنَّ بجميعِ مكوناتِه كانَ حاضرًا، ومُدافِعًا ومُنافِحًا عنِ الشَّقيقِ والصَّديقِ، لا يعتذرُ ولا ينأى بنفسِهِ عن تقديمِ واجبِهِ العُروبيِّ والإنسانيِّ على حدٍّ سَواءٍ، فإنَّهُ في الوقتِ ذاتِهِ، يَستِمدُّ قُوتَهُ في الدِّفاعِ عن هذا الواجبِ، من شرعيَّة قيادتِه مُمثلةً بحقِّ الوصَايةِ الهاشميَّةِ على المُقدَّساتِ الإسلاميَّةِ والمسيحيَّة، وهو حقٌّ تاريخيٌّ مقدسٌ ضَمنتهُ الوثائقُ والعهودُ الدوليَّةُ الرَّسميَّةُ.
لقد آمنَ الأردنيونَ على اختلافِ مشاربِهم وأُصولِهم أنَّ دولةَ القانونِ والمؤسساتِ هي سمةُ الدَّولةِ الحديثةِ التي تَحترمُ الحقوقَ والواجباتِ؛ فقد أرسى الهاشميُّونَ مفهومَ المُواطنةِ الحَقَّةِ الَّتي ضُمِّنَتْ في موادِّ الدُّستورِ الأردنيِّ الَّذي يُشكِّل مَرجعيَّةً شُموليَّةً لكلِّ مَنْ يَنْعُمُ بالعيشِ الكريمِ فوقَ الثَّرى الأردنيِّ الطَّهورِ.
فالعشيرةُ من عواملِ البناءِ لا الهَدْمِ، وهي تَجْمَعُ ولا تُفَرِّقُ، وكلُّ مَنْ يختبئُ مِنْ ورائِها؛ لإِثارةِ الفتنةِ، وتمزيقِ نسيجِ وَحْدَتِنا الوطنيَّةِ، لا مكانَ لهُ، ولن يَجِدَ مَنْ يستمعُ إليهِ. فالولاءُ والانتماءُ لهذا الوطنِ أرضًا وقيادةً وشعبًا من مرتكزاتِ وجودِنا ومعالمِ هُوِيتِنا الوطنيَّةِ.

 

 



مواضيع ساخنة اخرى
هنانده : 50% من الوظائف الحالية ستختفي هنانده : 50% من الوظائف الحالية ستختفي
أمين عام سلطة المياه : الوضع المائي صعب جدا أمين عام سلطة المياه : الوضع المائي صعب جدا
اعتقال اردنيتين في الكويت اعتقال اردنيتين في الكويت
واشنطن تسحب منظومات الدفاع الجوي من عدة دول في الشرق الاوسط بينها الاردن واشنطن تسحب منظومات الدفاع الجوي من عدة دول في الشرق الاوسط بينها الاردن
إعطاء 1323 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن إعطاء 1323 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن
مدير الأمن العام يتجول في وسط البلد مدير الأمن العام يتجول في وسط البلد
لصوص يسرقون المحول ويقطعون الكهرباء عن صافوط وعين الباشا لصوص يسرقون المحول ويقطعون الكهرباء عن صافوط وعين الباشا
العفيف :  نتجه لطلب شهادة الأمير حمزة في "قضية الفتنة" العفيف : نتجه لطلب شهادة الأمير حمزة في "قضية الفتنة"
ولي العهد يعود الطفلة اللبنانية المصابة التي وصلت الى الاردن للعلاج بتوجيهات ملكية ولي العهد يعود الطفلة اللبنانية المصابة التي وصلت الى الاردن للعلاج بتوجيهات ملكية
تعرف على الفتاة الأردنية التي تصدرت المشهد في قمة أردوغان وبايدن ..  فيديو وصور تعرف على الفتاة الأردنية التي تصدرت المشهد في قمة أردوغان وبايدن .. فيديو وصور
وفاة شابة ضربها والدها بعمان وفاة شابة ضربها والدها بعمان
هزة أرضية بقوة 1ر4 درجة جنوب غرب وادي موسى هزة أرضية بقوة 1ر4 درجة جنوب غرب وادي موسى
إسرائيل برسالة إلى الأردن والسلطة الفلسطينية : لا نريد تصعيد الوضع في القدس إسرائيل برسالة إلى الأردن والسلطة الفلسطينية : لا نريد تصعيد الوضع في القدس
تفاصيل القبض على قاتل شقيقته قبل 20 عاما في الزرقاء تفاصيل القبض على قاتل شقيقته قبل 20 عاما في الزرقاء
الحواتمة يوعز للقضاء الشرطي بتوقيف طاقم دورية نجدة والتحقيق معهم الحواتمة يوعز للقضاء الشرطي بتوقيف طاقم دورية نجدة والتحقيق معهم
البلبيسي : 15 ألف شخص أصيبوا بعد تلقيهم المطعوم البلبيسي : 15 ألف شخص أصيبوا بعد تلقيهم المطعوم